اخبار المملكة

الأمير محمد بن سلمان والبرهان يبحثان مجالات التعاون التنموي والاستثماري بين البلدين

الأمير محمد بن سلمان والبرهان يبحثان مجالات التعاون التنموي والاستثماري بين البلدين

الأمير محمد بن سلمان والبرهان يبحثان مجالات التعاون التنموي والاستثماري بين البلدين ، في يوم الإثنين الموافق 21  مارس تقابل الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الفريق الأول الركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي بجمهورية السودان.

وفي هذه المقابلة جرى عدة استعراضات حول العلاقات السعودية السودانية في عدة مجالات متنوعة، وتحدثوا عن الفرص الموعود تطويرها وتجديدها وتتضمن تلك الفرص الجوانب الاستثمارية والتنموية، وغيرهم الكثير من المسائل التي تهتم بها كل من السعودية والسودان في عدة مجالات مشتركة ذات اهتمام مشترك.

حضر هذا اللقاء الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ووزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان (الوزير المرافق)، ورئيس الاستخبارات العامة الأستاذ خالد بن علي الحميدان، ومحافظ صندوق الاستثمارات العامة الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر.

أما من الجانب الآخر السوداني حضر هذا اللقاء المدير التنفيذي لرئيس مجلس السيادة اللواء ركن الصادق إسماعيل محمود، ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أحمد إبراهيم مفضل، وسفير جمهورية السودان لدى المملكة عادل بشير، وذكر بيان من إعلام مجلس السيادة أن البرهان بحث مع العاهل السعودي العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تقويتها في كافة المجالات.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية بأن ولي العهد السعودي التقى برئيس مجلس السيادة السوداني، وجرى خلال اللقاء “استعراض أوجه العلاقات السعودية – السودانية في مختلف المجالات والفرص الواعدة بتطويرها بما فيها الجوانب التنموية والاستثمارية”، وأضافت أنه “بحث عددا من المسائل ذات الاهتمام المشترك بين البلدين”.

وحضر اللقاء من الجانب السوداني مدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أحمد إبراهيم مفضل، والمدير التنفيذي لرئيس مجلس السيادة اللواء ركن الصادق إسماعيل محمود، وسفير جمهورية السودان لدى المملكة عادل بشير.

قام مجلس السيدة في السودان بنشر بيان عن ما دار في هذا اللقاء، وقال بأن ولي العهد السعودي والبرهان قاموا على التأكيد بأهمية التعاون والتنسيق في موضوع أمن مشروع البحر الأحمر والتعاون في القطاع العسكري، ونشر بأن المملكة العربية السعودية ترفض إقامة قاعدة روسية على ساحل البحر الأحمر، وأشارت إلى أن موسكو في طريقها لإنشاء عهد النظام السابق قبل أن تتوقف لاحقاً عن إكمالها.

كما أنه قام نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان في مارس الحالي بعد أن عاد من موسكو قال: “بلاده ليست لديها مشكلة مع روسيا أو أي دولة أخرى في ما يتعلق بإقامة قاعدة بحرية في ميناء بورتسودان على البحر الأحمر، بشرط ألا تشكل أي تهديد للأمن القومي”، وتابع محمد حمدان: “أرى أن لدينا 730 كيلومترا على البحر الأحمر، في حال أرادت أي دولة أن تفتح معنا قاعدة ولدينا فيها مصلحة لا تهدد الأمن القومي، فليست لدينا مشكلة، نتعامل مع روسيا أو غير روسيا”.

وعبر مجلس السيادة في بيانه هذا أن: “المباحثات تناولت العلاقات الثنائية بين الخرطوم والرياض وسبل تعزيزها وتنميتها في المجالات التنموية والاقتصادية والاستثمارية”، وقام البرهان بالإشادة إلى الدعم المستمر الذي مازالت السعودية تقدمه للسودان من أجل تحقيق الأمن والاستقرار فيها، وطرح شرح مفصل حول التطورات السياسية في دولة السودان وشرح كافة الجهود التي تقوم بها الحكومة لتحقيق الأمن والاستقرار، وقام ولي العهد السعودي بالتعهد على استمراره في دعم السودان، وقال بأن صندوق الاستثمار جاهز دائماً للاستثمار المفتوح في السودان في العديد من المجالات.

السابق
موت طفلان غرقاً في أحد الأنفاق قيد الإنشاء في تبوك والنيابة تفتح تحقيقاً
التالي
فوز عبدالرحمن بن مساعد في شاعر المليون ومساعد الحارثي في اليبرق

اترك تعليقاً